Menu

 

أوروبا ستنكسر حتما بالنظر الى وحدتها الهشة

تجد دول الإتحاد الأوروبي صعوبة من أجل الاستمرار موحدة في مسار حرب مكلفة بشكل متزايد، فمع ارتفاع التضخم وأزمة الطاقة والغاز الروسي المتفاقمه والتهديد بالركود أصبح القادة الأوروبيون يتحدثون حول التداعيات الإجتماعية والإقتصادية للصراع وآثاره، وبالفعل بدأت الدول في أوروبا بالإنقسام الجيوسياسي حيث تميل دول اوروبا الغربية نحو التسوية مع روسيا بينما دول أخرى تدعو لزيادة العقوبات ضد روسيا، وهذا ما سيؤدي في نهاية المطاف ليس فقط بالمجادلة والاختلاف بل بالانقسام كليا.

Categories:   كاريكاتير

Comments